«عايزين نفهم».. ثالث طرق البابا تواضروس للتواصل مع شباب الكنيسة

...
البابا تواضروس الثانى
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

سمير سري

2017-07-17    04:50:32 pm

من منطلق مقولة الأنبا موسى أسقف الشباب بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية "كنيسة بلا شباب هى كنيسة بلا مستقبل" يحرص البابا تواضروس الثانى على التواصل بصفة دائمة مع شباب الكنيسة فى لقاءات روحية وفكرية أخذت أشكالا متعددة.

فكرة الأسئلة المباشرة التى كان يجعلها البابا شنودة الثالث مقدمة لعظته الأسبوعية، والتى كان يجيب فيها عن أسئلة الأقباط فى شتى المجالات، لم يفعّلها البابا تواضروس، وتلافيا لهذه الطريقة اتخذ البابا تواضروس ثلاث خطوات مهمة للقاء الشباب والاستماع إلى أسئلتهم.

بدأ ذلك بلقاءات "البابا وأسئلة الشعب"، التى تم تفعيلها فى عام 2014، وحرصا من قداسة البابا تواضروس الثانى على التواصل الدائم مع الشعب القبطى عموما ومع الشباب خصوصا دعا المركز الإعلامى القبطى الأرثوذكسى جميع الشباب القبطى فى مصر والعالم بالمشاركة فى إرسال اأسئلة التى تشغل أذهانهم حول القضايا المهمة فى المجال الكنسى والرعوى واستجاب الشباب، وتم حصر الأسئلة التى تعدت 1093 سؤالا فى ثلاثة أيام وطرحها على قداسة البابا فى حوار مجمع بين القنوات الفضائية المسيحية وقد شهدت اللقاءات حضور شباب من مختلف المحافظات والمراكز مثل الإسكندرية وسوهاج والقوصية وديروط وأسوان والمنيا وغيرها.

أما الشكل الثانى من اللقاءات مع الشباب فاهتم خصيصا بمعلمى التربية الكنسية وذلك من خلال إطلاق الكنيسة للمشروع التعليمى التدريبى "تراث كنيستنا الحى روح وحياة "، تحت شعار "جَدِّدْ أَيَّامَنَا كَالْقَدِيم"، فى بيت مارى لاند بمدينة الشروق. واستهدف المشروع تدريب ألف معلم كنسى بكل ايبارشية اى محافظة لبث الروح الكنسية فى التعليم داخل الكنيسة بشكل أكثر عمقا، تحت إشراف البابا تواضروس الثانى.

وقد شاركت العديد من الإيبارشية فى هذا التدريب الذى بدأ فى 2016 وما زال مستمرا ويتضمن مناقشات فى الكتاب المقدس والصلوات والطقوس وكتب الكنيسة واللغة القبطية وغيرها وفى شبرا وحدها تم تدريب 3000 شاب فى هذه اللقاءات ونحو 1000 شاب وشابة فى مدن القناة ومثلهم فى صنبو وديروط.

وهى المرحلة الثالثة من لقاءات البابا مع الشباب، وجاءت نتيجة طلب الشباب أنفسهم من خلال رسائل إلكترونية، لقاء البابا والتحاور معه حول مشكلات الكنيسة ومستقبلها فى لقاءات مفتوحة واستجاب البابا بالفعل لهذه الطلبات بتخصيص ثلاث ساعات للقاءات مع مجموعة من الشباب يتم اختيارهم عن طريق الأساقفة والكهنة بكل منطقة، ويتم اللقاء فى المقر البابوى بالعباسية نتيجة للظروف الأمنية الحالية.

يبدأ اللقاء كما أكد مصدر كنسى لـ"مبتدا"، بكلمة قصيرة من البابا تتضمن الترحاب وعظة روحية ثم يبدأ لقاء مفتوح يطرح فيه الشباب أسئلتهم واقتراحاتهم فى مختلف المجالات، ويهدف البابا تواضروس الثانى من خلال لقاءات "عايزين نفهم" تحقيق ثلاث وسائل إيجابية لها: التواصل والمشاركة، الثقافة والتحصيل بالرد على الأسئلة، تأكيد أهمية ترابط الكنيسة مع الشباب.

وقد تم تسجيل هذه اللقاءات بحيث يتاح بثها عن طريق القنوات الفضائية المسيحية لتعميم الفائدة، وقال مصدر كنسى إن تلك اللقاءات تعد تحديثًا للقاءات البابا التى تمت من قبل تحت عنوان "البابا وأسئلة الشعب" حيث يغلب عليها طرح الأسئلة وتلقى الإجابات.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور