الجندى: علاقة الأزهر بدول إفريقيا تضرب بجذورها فى أعماق التاريخ

...
مصطفى الجندى
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

سمير سري

2017-07-17    05:20:56 pm

أشاد النائب مصطفى الجندى رئيس لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب والمستشار السياسى لرئيس البرلمان الإفريقى بتصريحات الدكتور محمد المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر التى أكد فيها أن علاقة الأزهر بشعوب القارة الإفريقية والاتحاد الإفريقى تاريخية.

حيث أشار المحرصاوى أن هذه العلاقة تضرب بجذورها فى أعماق التاريخ، وتعد أروقة الأزهر التى أنشأها السلاطين والأمراء والعظماء، والخاصة بالطلاب الوافدين من القارة الإفريقية، خير شاهد على عمق العلاقات.

وقال الجندى فى بيان له أن جامعة الأزهر يمتد تاريخها لأكثر من 1000عام، وتَعلَّم فى رحابها عدد من السلاطين والحكام والرؤساء مؤكدًا أن جميع الدول الإفريقية تعطى أكبر اهتمام للتواصل مع الأزهر الشريف جامعا وجامعة وجميع الزعماء والقادة والرؤساء الأفارقة يحرصون على دعم جميع القوافل الدينية والتعليمية التى يوفدها الأزهر الشريف وجامعة الأزهر إلى دولهم.

وناشد النائب مصطفى الجندى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف إعطاء أهمية خاصة لطلاب الدول الإفريقية للالتحاق بالتعليم الأزهرى وجامعة الأزهر الشريف، مشيدًا بدور الأزهر فى هذا الملف الذى يلقى ترحيبا كبيرًا لدى الدول الإفريقية خصوصًا أن جميع الأفارقة الذين يدرسون بالأزهر الشريف وجامعته هم سفراء لمصر لدى دولهم، وقال النائب مصطفى الجندى أن الأزهر الشريف يعتبر من أهم القوى الناعمة التى كان وسوف يصل لها دورها الكبير فى تقوية العلاقات الثنائية بين مصر وجميع الدول الإفريقية.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور