تصاعد التوتر بإقليم كردستان قبيل إعلان نتائج الاستفتاء

...
استفتاء كردستان
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

سمير سري

2017-09-25    09:56:17 pm

 مع إغلاق صناديق الاقتراع على استقلال إقليم كردستان، ينتظر العراقيون مصير الإقليم المتنازع عليه بين الحكومة العراقية والأكراد.

وأفادت صحيفة بابل العراقية بتصاعد التوتر بين المواطنين الأكراد والقوات العراقية بالمحافظات الثلاث التى تشهد الاقتراع، حسب ما ذكره بيان صادر عن محافظة كركوك، مما دفع المحافظة لحظر التجول.

يذكر أن رئيس الوزراء، حيدر العبادى كان قد لوح باستخدام القوة، لضبط الأمن بالإقليم، مهددًا بإرسال قوات إضافية لتعزيز الأجهزة الأمنية بالمحافظة، والتى يسكنها أكثر 5 ملايين و200 ألف شخص ينتظرون نتائج الاستفتاء خلال الساعات القليلة القادمة.

ومازال الأكراد يطمحون لإقامة دولة لهم، ويتوقع أن تكون النتيجة موافقة كاسحة على الانفصال.

وكان العبادى أعلن، الأسبوع الماضى، أن واجب الحكومة فرض الأمن وحماية المواطنين وعدم السماح بفرض إرادة بعينها بقوة السلاح، وفيما لفت إلى تقديم طلب من محافظة ميسان لفرض الأمن فيها، أكد إعطاء المزيد من الصلاحيات للمحافظات.

وقال المكتب الإعلامى لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادى، فى بيان رسمى صادر منه، إن "الأمن منظومة متكاملة وزعزعته ستؤثر على أمن البلاد"، جاء ذلك خلال اجتماع العبادى مع محافظ ميسان وأعضاء مجلس المحافظة، بحضور عدد من نواب المحافظة.

وأفاد البيان أن هناك تنسيق أمنى بين المحافظة والأمن فى العراق بشكل عام، لتطبيق القانون.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور