خوفا من حزب الله.. إجراءات إسرائيلية لحماية حقول «شرق المتوسط»

...
الجيش الإسرائيلى
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

أ ش أ

2017-11-18    10:00:54 am

 تسعى إسرائيل لاتخاذ إجراءات وقائية ضد تعرض أهدافها الحيوية فى حقول غاز شرق المتوسط، لهجوم صاروخى مدمر.

وتعمل إسرائيل على تطوير لانشات الحماية البحرية السريعة من طراز "سار – 6" التى تبنيها ألمانيا لحسابها وتزويدها ببطاريات "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ، وهو النظام الذى عممته إسرائيل على جميع جبهاتها البرية وتسعى اليوم إلى توسيع نطاقه بحرا فى شرق المتوسط.

ومن ناحيته ذكر ضباط كبار فى قيادة القوات البحرية الإسرائيلية فى تصريح نشرته وسائل إعلام عبرية، أن أشد ما يزعجهم هو ما يمتلكه "حزب الله" اللبنانى من ترسانة من صواريخ جراد عيار 122مم وغيره من المقذوفات الأبعد مدى من الوصول إلى أهداف حيوية إسرائيلية فى مياه شرق المتوسط.

فيما كشفوا أنهم للوقاية من ذلك، اتفقوا مع مؤسسة "كيل" الألمانية لتركيب بطاريات القبة الحديدية على متن لانشات / سار -6 / السريعة التى تقوم المؤسسة بإنتاجها لحساب إسرائيل أخذا فى الاعتبار حمولة تركيب تلك البطاريات الزائدة على وزن هذه اللانشات الأصلى وهو 1800 طن.

كما تسعى إسرائيل لامتلاك 130 لانشا من هذا الطراز وتزويد معظمها ببطاريات الباتريوت ونشرها فى مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة الإسرائيلية فى شرق المتوسط بمعدل بطاريتى إطلاق لكل لانش.

ومن المقرر أن تتسلم إسرائيل اللانشات "سار – 6" من ألمانيا فى الفترة ما بين نهاية 2019 و2020، إضافة إلى ذلك ستكون قطع الأسطول البحرى الإسرائيلى المنتشرة فى مياه شرق المتوسط محمية بمظلة إضافية للدفاع الجوى والصاروخى المزدوج من طراز "باراك – 8".




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور